recent
جديد المواضيع

الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب

تابع موقعنا ليصلك  كل جديد

 

الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب


staps.website| الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب


مفهوم الطب الرياضي







الطب الرياضي(sports medicine)هو تخصص فرعي في المجال الطبي يهتم بتقديم العلاج للاعبين في مختلف الرياضات،يتناول الأثار النفسية والتشريحية والفسيولوجية والتأثيرات البيوكميائية  الناتجة عن التدريبات والمنافسات .










كما يشمل الجوانب العكسية التي تؤثر على طرق التدريب وطرق الوقاية من الإصابات ومعالجتها إذا حدثت وتأثير الطقس على الرياضي وهذا ماتبين من خلال بحوث في الطب الرياضي كما تعتبر الرياضة مجالًا عالي التنافسية .







 وبالتالي يتم التركيز على التعافي السريع والكامل من أي إصابات،وقد يعني هذا أن الإصابة التي تستغرق عادةً 3 أشهر للشفاء يمكن تقليلها إلى شهرين فقط باستخدام تقنيات الطب الرياضي المناسبة تحت رعاية طبيب مؤهل.















أهمية الطب الرياضي



يعالج معظم الأطباء الذين يمارسون الطب الرياضي للرياضيين المحترفين والهواة وكثيرًا من الأطفال للإصابات المختلفة التي تحدث أثناء ممارسة أي رياضة ،وخلق جسم الإنسان ليشفى بسرعة بعد معظم الإصابات إذا تم إتباع العلاج المناسب .









يعمل الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب إلى تسريع عملية الشفاء قدر الإمكان. كما يشارك العديد من أطباء الطب الرياضي بنشاط في توفير الرعاية الوقائية للرياضيين أيضًا .







 وهو مصمم للحد من حدوث العديد من الإصابات الشائعة ويأتي الأطباء المهتمون بالطب الرياضي من مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك أمراض القلب وجراحة العظام والميكانيكا الحيوية وحتى أمراض الرئة على سبيل المثال لا الحصر.













غالبًا ما يركز التخصص الدقيق للطبيب تمامًا بينما يشارك معظم المرضى في الرياضة بشكل أو بآخر و غالبًا ما تعمل قائمة الطبيب مع الرياضي لتعديل إجراءات التدريب لتقليل خطر الإصابة مع زيادة مستوى مهارة الرياضي قدر الإمكان بأمان.


  
الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب











يمارس هذا النوع من الطب جهات عديدة ،الفسيولوجين والمتخصصون في حركة العضلات ،الممرضون وأطباء الأطفال وممارسو العلاج الطبيعى وأساتذة التربية البدنية والرياضية ،وعلماء الكيمياء ،وعلماء التغذية والمدربين الرياضيين ،بإضافة إلى الأطباء.






وفي الوقت الذي ينحصر فيه إهتمام الطبيب في معالجة الإصابة فإن الطب الرياضي يمثل قفزة إلى الأمام حيث يحاول وقاية الجسم من الإصابة وإيجاد المعالجة المناسبة .











وهذا لايعنى بالطبع أن الطب الرياضيsports medicine قد وصل مرحلة الإجابة على كل الأسئلة بل في انتظاره الكثير من الدراسات والأبحاث التي يتوجب القيام بها كما أن هناك الكثير من البيانات العلمية حول كثير من المجالات غير متوفرة خاصة حول مدى تأثير العلاقات الزوجية في أداء الرياضي .





فالدراسات عن طريق إستخدام الكمبيوتر للنشرات الطبية عجزت عن إظهار أي شي يمكن الإعتماد عليه .






أقسام  الطب الرياضي






ينقسم الطب الرياضيsports medicine إلى تخصصات مختلفة بحسب منطقة الجسم أو سن المريض ،فعلى سبيل المثال تشمل التخصصات التالية ،الأنف ،الحنجرة ،الأذن ،الغدد(الإضطرابات الهرمونية)أمراض النساء،أمراض الجلد ،أمراض الكلى والمسالك البولية ،أمراض القلب ،أمراض الجهاز الهضمي ،أما التخصصات الخاصة تشمل أمراض الأطفال وأمراض المسنين.





تصنيف واجبات الطب الرياضي











يمكن تصنيف واجبات الطب الرياضي إلى تخصصات جراحية وغير جراحية ،فالجراحة تخصص عملي ،حتى الجراحة تنقسم بدورها إلى تخصصات ترتبط بأعضاء وأجهزة الجسم ،جراحة الأعصاب ،جراحة القلب ،جراحة التجميل ،جراحة العظام..الخ .








كما توجد في نطاق الطب علوم خدمية محضة مثل التخذير والفسيولوجيا الإكلينيكية والكيمياء الإكلينيكية والصيدلة الإكلينيكيةوالفسيولوجيا العصبية الإكلينيكيةوالأشعة الإكلينيكية..الخومع تطور علم الطب ظهر إتجاه نحو تقسيمات فرعية أصغر داخل كل تخصص والجراحة مثال جيد على ذلك.



الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب




فالتخصص الفرعي الدقيق في نطاق جراحة مختلف الأعضاء والأنسجة قد وصل إلى مرحلة لم يترك فيها سوى القليل جدا للجراح العام بخلاف المعدة والبطن ،غير أن الأنسان يجب ألا ينظر أيه كمجرد تجميع للأعضاء وإنما بإعتباره كيانا كاملا بوضائف مختلفة متعددة .







إذ تؤثر أمراض وإصابات عديدة على الفرد بأمله وبالتالي تتطلب العناية الماهرة من أكثر من متخصص واحد ولهذ السبب أصبح التقسم التقليدي للطب إلي تخصصات مختلفة موضع تساؤل ومن المحتمل إيجاد نظام أخر مختلف.






الطب الرياضي متعدد العلوم بالطبع ومن الصعب تماما لأي فرد واحد إتقان مختلف التخصصات في الطب الرياضي وفي المستقبل سيشترط في الأطباء والأفراد الأخرين المشاركين في الطب الرياضي أن يتخصصو تخصصا أدق على سبيل المثال طب الجروح الرياضة ..









يقدم أخصائيو الطب الرياضي وتشخيص وعلاج الإصابات التي يتعرض لها الرياضيون الذين يمارسون الرياضة ،ويعمل أفراد فريق الطب الرياضي متعدد التخصصات معًا لمساعدة الرياضي على العودة لممارسة نشاطه من جديد .كما سيتم الترويج للرعاية الوقائية عبر الصحة السليمة واللياقة البدنية والاستشارات ذات الصلة بتحسين الأداء.










الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب




يضم فريق الطب الرياضي متعدد التخصصات أخصائيين على درجة عالية من التدريب والخبرة، لاستيفاء احتياجاتك الشخصية:


  1. جراحو العظام  يقدمون العلاج الجراحي وغير الجراحي لإصابات العضلات والهيكل العظمي.
  2. أخصائيو الطب الطبيعي وإعادة التأهيلي يطورون خططًا لإعادة تأهيل الإصابات، ويضعون برامج لتحسين الأداء، كما يعالجون إصابات العضلات والهيكل العظمي دون جراحة.
  3. أطباء الطب الرياضي والرعاية الأساسية يقدمون تقييمات طبية شاملة، وفحوصًا بدنية للرياضيين، وتقييمًا للإصابات غير الجراحية وعلاجها.
  4. اختصاصيو العلاج الطبيعي الرياضي يتعاونون مع جراحي العظام وإختصاصيي الطب الطبيعي وإعادة التأهيل لتطوير برامج لإعادة التأهيل وتحسين الأداء.









يعمل أطباء الطب الرياضي المتخصصون في علاج الرياضيين المصابون من الإناث و الذكور،ويمكن أن يتضمن اختيار أفضل طبيب للطب الرياضي لإحتياجاتك مقابلة العديد من الأطباء قبل العثور على شخص تشعر بالراحة معه. وإذا كانت هناك علاقة وثيقة بين المصاببين و طبيبهم بحيث يمكن تحقيق أفضل النتائج الرياضية الممكنة.


الطب الرياضي وأهميته في علاج إصابات الملاعب



ومن خلال العمل جنبًا إلى جنب مع مدربي التدريب والأطباء الرياضيين المحترفين الآخرين في مجال الطب الرياضي ، يمكنهم مساعدة الرياضيين على تحقيق أفضل النتائج الممكنة من حيث الأداء الحكيم ، مع الحفاظ على المعايير الصحية من حيث الصحةhealth العامة .






و غالبًا ما يكون تحقيق نتائج رياضية مذهلة لا معنى له إذا كان الرياضي مصابًا دائمًا في هذه العملية ، أو إذا تم إهمال الصحةhealth العامة ولم يتمكن الرياضي من الإستمرار في الرياضة التي إختارها.











كما يمكنك أن تتخيل ، فإن عدد الرياضيين الذين يعملون فقط مع طبيب طب رياضي واحد قليل جدًا. يعمل معظم الرياضيين مع فريق من الأطباء يتألف من مختلف التخصصات الفرعية مثل الجراحة ، والنظام الغذائي ، وأخصائي أمراض القلب وأي شيء آخر قد يكون مطلوبًا.








و كل طبيب مسؤول عن مساعدة الرياضي ، وهذا يساعد على ضمان تدريب كل طبيب جيدًا في تخصصه. استخدام طبيب واحد بدلاً من الفريق بأكمله يمكن أن يحد كثيرًا من الخيارات المتاحة لك للعلاج.












على العموم يعد الطب الرياضي مجالًا رائعًا وضروريًا للغاية يمكن أن يتفق عليه معظم الناس وهو مفيد جدًا للرياضيين.









إن أعجبك المحتوى

إضغط لايك لصفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المواضيع

تابع صفحتنا الفيسبوك

google-playkhamsatmostaqltradent