recent
جديد المواضيع

متطلبات ودوافع ممارسة النشاط البدني الرياضي

تابع موقعنا ليصلك  كل جديد

 


متطلبات ودوافع ممارسة النشاط البدني الرياضي

staps.website |متطلبات ودوافع النشاط البدني الرياضي:


أولا/متطلبات النشاط الرياضي:


 في ضوء مانعرفه عن متطلبات ودوافع النشاط البدني الرياضي المختلفة سواء الفردية أو الجماعية ،فطبيعة الحال ليس هناك نشاط  رياضي يمارسه أو يكتسبه الفرد،ويبدأ بتعلمه وتختلف بشأنه مستويات الأداء ،ولايرتبط  بالخصائص الجسمانية والبيولوجية الحيوية ،إذن التخصيص هنا في رأينا هو نوع من الحذر.








ومرة أخرى يمكننا القول أن هذا أمر نسبي حيث تختلف مجالات الأنشطة الرياضية ،طبقا لطبيعتها وكذلك في مدى إرتباطها بالخصائص الجسمانية التكوين الجسمي وللخصائص البيولوجية ،وحول هذه النقطة فقد أشارت العديد من الدراسات التي قام بها المتخصصين في هذا .





وجود علاقة بين التكوين الجسمي وطبيعة النشاط، وكما هو معروف لدينا جميعا أن الأنشطة والألعاب الرياضية تختلف في طبيعتها وعددها فهناك الألعاب الفردية كالملاكمة ،المصارعة ،والسلاح والسباحة ،التنس الارضي وتنس الطاولة،والألعاب الجماعية مثل:كرة القدم ،كرة السلة ،كرة اليد.

الألعاب الجماعية


فمثلا طبيعة اللعبة من حيث العدد في الألعاب الجماعية فهذا أمر يتوقف على طبيعة أداء اللعبة الجماعية التي تتطلب جانب بدني ،مهارى خططي الذي يتطلب ضرورة توافر خصائص عقلية خاصة لدى أفراد الفريق وكذلك على أسلوب الفوز الذي ينتهجه الفريق وعلى القوى المؤثرة في المدرب وكذلك مهاراته التدريبية .






وعلى العموم فنحن نرى أن الألعاب الجماعية تختلف فيما بينها،ففيما نعتبره في بعض أو أحد الألعاب الجماعية من بعض الخصائص البدنية أو البيولوجية ذا قيمة ،ربما تقل قيمته في لعبة أخرى ،كذلك الأمر أيضا بالنسبة للألعاب أو الأنشطة .







فمن نعتبره ذو قيمة بحيث يلقى الإستحسان ويشجع الأفراد على إستثمار طاقتهم البدنية فيها، وبحيث يعتبر من يتميز بمستوى أداء مرتفع في هذه الألعاب متفوقا رياضيا يأتي العكس بالنسبة لبعض الأنشطة الرياضية الأخرى والتي أيضا ذو قيمة ولكن ينظر إليها على أنها وسيلة لشغل الفراغ.








 ثانيا/دوافع النشاط البدني الرياضي


أ/خصائص دوافع النشاط الرياضي



 ينبغي فهم عدد من النواحي المتعلقة بالدوافع والتي من شأنها نفهم هذا الموضوع ومعرفة أثر الدافع في النشاط الرياضي ،وأهم هذه النواحي مايتعلق بأثر زيادة قوة الدافع في ممارسة الأنشطة الرياضية.






 وكذا معرفة نوعية أو طبيعة الدافع التي تعمل في مواقف الممارسة الرياضية وهل دوافع مفردة أو مركبة ؟ بإضافة إلى معرفة تأثير الدافع أي بتعبير أخر هل يؤدى إلى هدف محدد أو يكون وسيلة لأهداف أخرى أبعد.




أ/قوة الدافع




حيث أن الدافع هو المسبب للسلوك فيرجع إليه أي نشاط يصدر عن الكائن الحي بمعنى أنه المحرك الرئيسى وراء عملية الممارسة والتمرن وقوة الدافع تختلف من حالة إلى أخرى .





ولكن على العموم يمكن القول بأن الدوافع الجسمية هي حاجات أساسية وأقوى من الدوافع الإجتماعية والنفسية في التأثير على تفكير وسلوك الفرد فالشخص الذي يبقى بضعة أيام من دون طعام سينصب معظم تفكيره على كيفية الحصول على الطعام وتصبح الدوافع الأولية ثانوية .






وبالرغم من أن الداوفع الأولية هي أقوى من الدوافع الثانوية بصورة عامة نستطيع سرد بعض الأمثلة في المجال الرياضي عن الدوافع تطغى على الدوافع الأولية ،أي هناك طرق عديدة لإستغلال الدوافع الثانوية وتحفيز التلميذ على العمل ومنها:






الكلمات المشجعة من قبل مدرس التربية البدنية والرياضية مهما كانت درجة بلوغ التلميذ رياضيا فإنه يحتاج إلى عامل التشجيع ،ويحتاج أن يعترف الأخرين بإنجازاته فمجرد كلمة بسيطة من قبل المدرب أو المربي قد تؤدى إلى تحسن ملموس في قابلية الرياضي أو التلميذ.




الموسيقى تستعمل في كثير من الفعاليات الرياضية لمساعدة الرياضي على بذل جهد في فعاليته ولخلق جو مناسب لأداء بعض الحركات الرياضية كرياضة الجمباز مثلا.



ب/مدى تأثير الدافع



لا توجد علاقة بين قوة الدافع والفترة التي يستغرقها تأثيره فهناك دافع قصير المدى مثل دافع الفوز في سباق السرعة لمسافة (100)متر مهما كانت قوة الدافع فإن تأثيره ينتهي بمجرد وصول الرياضي إلى خط النهاية وينبغي العناية بالدوافع الطويلة المدى بالنسبة للمواقف التدريبية في النشاط الرياضي.





 حيث أنها تؤثر في سلوك الفرد فترة زمنية أطول ،كما أن أغراض التربية البدنية والرياضية بطبيعتها بعيدة وليست مؤقتة ومن ثم تستلزم دوافع من هذا النوع .



ج/الدافع المركب



تبعا للمواقف التي يتعرض لها المراهق وتبعا لإختلاف هذه المرحلة تتحدد الدوافع التي تؤثر في ممارسة الأنشطة الرياضية فالطفل الصغير عادة ما تؤثر فيه دوافع عادية أولية كدافع البحث عن الطعام والراحة والحركة أما المراهق فإنه يعمل تحت تأثير دوافع أغلبها إجتماعية مكتسبة أي ثانوية،كالرغبة في التفوق وإثبات الذات .






وإن كانت لاتؤخذ بشكلها المألوف في موقف الممارسة المختلفة للأنشطة الرياضية وبالأخص التربية البدنية والرياضية في المؤسسات التربوية إلا أنه ينبغي على المراهق بحكم المرحلة التي يمر بها لا يقبل على ممارسة الأنشطة تحت تأثير دافع واحد بل غالبا مايتأثر الفرد بمجموعة كبيرة من الدوافع تؤثر عليه وتوجهه.





2 - الدوافع المرتبطة بالنشاط الرياضي


تتميز الدوافع المرتبطة بالنشاط الرياضي بتعددها نظرا لتعدد المجالات المختلفة لأنواع الأنشطة الرياضية ونظرا لتعدد الأهداف التي يمكن تحقيقها عن طريق ممارسة النشاط الرياضي بصورة مباشرة أو بصورة غيرة مباشرة ،ومن أهم العوامل التي تسهم في تشكيل دوافع الفرد نحو النشاط الرياضي مايلي:






  1. المتطلبات الأساسية لحياة الفرد وأثر البيئة التي يعيش فيها.
  2. الحياة العائلية للفرد وإتجاه الوالدين نحو النشاط الرياضي.
  3. ألعاب الطفل في مرحلة  ماقبل الدراسة ( حتى سن السادسة تقريبا).
  4. التربية الرياضية في المرحلة الدراسية الأولى،وماتشتمل عليه من مثيرات ومنبهات .
  5. التربية الرياضية في الساحات والمؤسسات والأندية الرياضية.
  6. المهرجانات والمنافسات الرياضية .
  7. الوسائل الإعلامية للتربية الرياضية سواء عن طريق الصحف،المجلات ،التليفزيون، الراديو ..
  8. التشريعات الرياضية والإمكانات التي تتيحها الدولة للتربية الرياضية .



وهناك الكثير من الدوافع العامة التي تعمل على توجيه الفرد نحو ممارسة النشاط الرياضي ،ومنها مايرتبط  بصورة مباشرة بممارسة النشاط الرياضي كهدف في حد ذاته ومايرتبط بذلك من نواحي متعددة  ومنها مايرتبط  بمحاولة تحقيق بعض الأهداف الخارجية عن طريق الممارسة الرياضية .


وطبقا لذلك يقسم روديك الدوافع المرتبطة بالنشاط الرياضي.





أ/الدوافع المباشرة للنشاط الرياضي


  1. الإحساس بالرضا والإشباع كنتيجة للنشاط البدني .
  2. المتعة الجمالية بسبب رشاقة وجمال ومهارة الحركات الذاتية للفرد.
  3. الشعور بالإرتياح كنتيجة للتغلب على التدريبات البدنية .
  4. الإشتراك في المنافسات الرياضية التي تعتبر ركنا هاما من أركان النشاط الرياضي .
  5. تسجيل الأرقام والبطولات وإثبات التفوق وإحراز الفوز.





ب/الدوافع غير المباشرة للنشاط الرياضي



محاولة إكتساب الصحة واللياقة البدنية عن طريق ممارسة النشاط الرياضي ،فإذا سألت الفرد عن سبب ممارسة النشاط الرياضي ،فإنه قد يجب بمايلي:

  1. أمارس الرياضة لأنها تكسبني الصحة وتجعلني قويا.
  2. ممارسة النشاط الرياضي لإسهامه في رفع مستوى قدرة الفرد على العمل والإنتاج .
  3. الإحساس بضرورة ممارسة النشاط الرياضي.
  4. الوعي بالدور الإجتماعي الذي تقوم به الرياضة .










إن أعجبك المحتوى

إضغط لايك لصفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المواضيع

تابع صفحتنا الفيسبوك

google-playkhamsatmostaqltradent