recent
جديد المواضيع

الألعاب العشارية للرجال والألعاب السباعية للنساء

تابع موقعنا ليصلك  كل جديد

 





الألعاب العشارية للرجال والألعاب السباعية للنساء


|staps.website الألعاب العشارية للرجال والسباعية للنساء



تطور العاب القوى


يشهد ظهور وتطور الحركة الأولمبية على الأهمية العظيمة التي أوليت ولا زالت تولى لتطور الإنسان بدنيا من جميع الوجوه ،وفي الألعاب الأولمبية اليونانية القديمة كان الفوز في الألعاب الخماسية يعتبر أكثر الإنتصارات شرفا وكان الفائز يعد بطلا قوميا .








إن تطور الإنجازات في مسابقات ألعاب القوى المتعددة ينبغى أن يكون مستندا على الأسس التنظيمية والطرائقية بشكل دقيق ومتقن لمجرى الدراسة التدريبية للرياضيين بمختلف مستويات مهارتهم وفي مايلي نركز على الألعاب العشارية للرجال والسباعية للنساء.








التدريب في الألعاب العشارية للرجال


تضم الألعاب العشارية أربعة أنواع من الركض :100م،400م،110حواجز،وثلاثة أنواع من القفز ،القفز الطويل ،القفز العالي ،القفز بالزانة ،وثلاثة أنواع من الرميات ،رمي القرص ،رمى الرمح ،رمى الجلة ويتم تقييم النتائج في كل نوع من هذه الأنواع على ضوء جدول خاص للنقاط.







قانون الألعاب العشارية

من ضمن قانون الألعاب العشارية  على لاعب الألعاب العشارية أن يكون رياضيا قويا ،سريعا ،متميزا بقدرته العالية على التنسيق ويبلغ متوسط 100 رياضي من أقوى رياضي الألعاب العشارية في العالم 188سم،ومتوسط وزنهم 80كغ .




إلا أن النجاحات كانت من نصيب العديد من اللاعبين الذين لايتمتعون بطول قاماتهم ،حيث أنهم عوضو عن هذا النقص بتمتعهم بمستوى عال من تطور الصفات البدنية وحسن تكنيك أدائهم للحركات الرياضية .










ويحتاج لاعب الألعاب العشارية إلى بذل الكثير من المجهود  ومهارات ألعاب القوى والعمل بجد لكى يكون بإمكانه أداء ألعاب القوى العشرة بنفس المستوى العالي من الأداء ،ويحرز الرياضيين في ألعاب القوى العشرة أحسن نتائجهم في عمر25-27سنة ،ويحتاج هذا النوع الرياضي إلى إعداد موجه لسنوات عديدة.






إعداد الرياضيين في الألعاب العشارية


تبرز أمام اللاعبين الناشئين مجموعة من المهام التي ينبغى عليهم حلها لكى يصبحو في نهاية المطاف لاعبين مهرة في ألعاب القوى المتعددة ومنها:







  1. الوصول إلى التطور البدني من جميع جوانبه على حساب النهوض بقوة العضلات وتحسين مستوى سهولة الحركة في المفاصل وتحسين الإماكنيات التنسيقية .
  2. تحسين الإعداد البدني الخاص.
  3. إمتلاك ناحية تكنيك أنواع الألعاب العشارية.
  4. إمتلاك ناحية تكتيك المشاركة في مباريات ألعاب القوى المتعددة.
  5. إكتساب المعارف النظرية الضرورية في علم الأحياء ،علم النفس ،البيوميكانيكا ونظرية التدريب الرياضي.
  6. تهذيب الصفات الخلقية والإدارية .










خصائص إعداد النساء في الألعاب السباعية

نطرح السؤال التالي :ماهي الألعاب السباعية ؟ وبعد وجدنا أن الإتحاد الدولى لألعاب القوى  إتخذ قرار بإجراء مباريات النساء إبتداء من عام 1981 في الألعاب السباعية المتكونة من ركض 100م حواجز ،رمى الجلة ،القفز الطويل ،القفز العالي ،ركض 200م ،رمى الرمح ،ركض800م.









وقد إدخال ركض 800م ورمى الرمح إلى برنامج النساء في ألعاب القوى المتعددة إلى تقليل الفروق قليلا بين إستعدادات لاعبى ألعاب القوى المتعددة من الرجال والنساء ،لأن النجاح في الألعاب الخماسية كان غالبا حليف الرياضيات اللاتى سجلن أرقاما عالية في ركض الحواجز والقفز العالي والطويل وبالتالي كان يتم التركيز على التكامل في هذه الأنواع.








أما في الوقت الحالي فالهدف إحراز النجاح في الألعاب السباعية من الضرورى توفر إعداد متنوع الجاونب لدى الرياضيات ،فالأنواع الأساسية هي ركض 100م حواجز ،القفز العالي ،ورمى الرمح ،ويمكن إعتبار اللاعبات اللاتى يستوعبن هذه الأنواع بنفس مستوى المقدرة العالية.








أصبح من مقاييس الموصفات البدنية للرياضيات أن يكون طولهن 185م،ووزنهن 77كغ ،وأن يتمتعن بسرعة وتحمل جيدين إذا أن بإمكان اللاعبة التي تتمتع بهذه الصفات أن تسجل نتائج في أنواع منفردة من الألعاب السباعية : ركض 100م حواجز (12ثا).



ركض 200م (23ثا)،ركض 800م ،القفز الطويل (680سم)،القفز العالي (190سم) ،رمى الرمح (55م)،رمى الجلة (17م).









وكما في الألعاب العشارية فإن مكانا مهما من التدريبات في الألعاب السباعية يحتله الإعداد للركض السريع ،في ثلاثة أنواع وهي ركض 100م حواجز ،ركض 200 م.




القفز الطويل تعتمد على مستوى تطور صفات الركض السريع ،كما أن الركض السريع يؤثر بشكل غير مباشر على الأنواع الأخرى وهذه الألعاب من المسابقات المركبة في ألعاب القوى.









إن أعجبك المحتوى

إضغط لايك لصفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المواضيع

تابع صفحتنا الفيسبوك

google-playkhamsatmostaqltradent